kadash girls







عزيزي الزائرعزيزتي الزائرة

نتمنى منكم تسجيل الدخول اذا كنت عضو في المنتدى
والتسجيل اذا كنت زائر
بعد ان تأخذ جولـة في المنتديـات
وسيشرفنـا كثيـرا انضمـآمكـ لأسرتـنـا
مـع تحيـاتنــا :


الأدآرة

kadash girls


kadash girls
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 

شاطر | 
 

 حكايه قلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوســــــم
مشرف قسم شبـاب وبـس


الهواية :
المهنة :
المزاج :
المشــاركـات : 383
نقاط : 772
البلد عمان

mms :

مُساهمةموضوع: حكايه قلمين   السبت مارس 06, 2010 7:21 pm


حِكَــايَةُ قَلَمَيـْـنِ


يُحْكَى أَنَّ :


قلمينِ كانا صديقينِ ... ولأنّهما لمْ يُبريا كانَ لهمَا نفسُ الطّولِ ... إلّا أنَّ أحدَهما ملََّ حياةَ الصّمتِ والسّلبيّةِ فتقدّمَ منَ المبراةِ وطلبَ أنْ تبريـَه أمّا الآخرُ فأحجمَ خوفاً منَ الألمِ وحفاظاً على مظهرِهِ ...


وغابَ صديقُهُ عنْهُ مدَّةً منَ الزَّمنِ ، عادَ بعدَها قصيراً .. ولكنَّه أصبحَ حكيماً ... رآه صديقُهُ الصّامتُ الطّويلُ الرّشيقُ فلمْ يعرفْهُ ... ولمْ يستطِعْ أنْ يتحدّثَ إليهِ فبادرَهُ صديقُهُ المبريُّ بالتّعريفِ عنْ نفسِهِ...


تعجّبَ القلمُ الطّويلُ وبدتْ عليْهِ علاماتُ السّخريةِ من قِصَرِ صديقِهِ ...
لمْ يأبهِ القلمُ القصيرُ بسخريةِ صديقهِ الطّويلِ ومضى يحدِّثُهُ عمّّا تعلّمَ فترةَ غيابِهِ وهو يكتبُ ويخطُّ كثيراً من الكلماتِ ويتعلّمُ كثيراً من الحكمِ والمعارفِ والفنونِ .


انهمرتْ دموعُ النّدمِ منْ عَيْنَيْ صديقِهِ القلمِ الطّويلِ وما كان منْهُ إلّا أنْ تقدّمَ من المبراةِ لتبريَه ... وها هو يكسرَ حاجزِ صمتِهِ وسلبيّتِهِ ..

بعدَ أنْ عَلِمَ أنَّ من أرادَ أنْ يتعلّم لا بدّّ أن يتألّم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايه قلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
kadash girls :: المنتدى العــآم :: القسم العآم-
انتقل الى: